تقارير وحوارات

الدورى المصرى بعيون محمد بن عبدات

كتب / محمد بن عبدات الكاتب الصحفى اليمنى الشهير وعضو اللجنة الإعلامية للإتحاد الآسيوي لرفع الأثقال

من شاهد مباراة الأهلي وبيراميدز في الدوري المصري مساء اليوم الثلاثاء والتي أنتهت سلبية في النتيجة وأكثر من ثلثي وقت المباراة كان فيها باهتًا ومملًا فقط هي آخر ربع ساعة من شهدت شيء من الاثاره غير المؤثرة في تغيير النتيجة.

حقيقه أن قيمة اللاعبين في الفريقين لاتعطي مؤشر للملايين التي صرفت عليهما فالأهلي تعثر أمام فريقي البنك الأهلي ووادي دجله بالتعادل وكاد ان يخسر مباراته أمام المقاولين العرب الذي تقدم عليه بهدفين قبل أن يقع ذئاب الجبل في بعض الأخطاء التي طارت من خلالها النتيجه عليهم .

رمضان صبحي أجاد اليوم رغم الصغوط

اليوم الأهلي يواصل نفس الأداء وقابله بيراميدز بأداء مشابهه كانت فالنتيجه السلبيه هي عادله تماما.

ولهذا ومن خلال متابعتي للجولات السابقة للدوري المصري أرى أن الفريق الزملكاوي هو الأكثر بروزًا من حيث النتائج وقبلها الأداء وظهر كل لاعبيه بصورة طيبة تعطي للمتابع أن لديه أمكانية افضل من غيره في ظل مفاتيح لعب مختلفة قادره ان تصنع الفارق في أي لحظة.

وإن كان هناك من يضع اللوم على أداء الفريق أمام اسوان وبغض النظر عن الأهداف الضائعة وتصدي العارضة والقائم ألا إن نجومه لم يكونوا في يومهم ولم يقنع جماهيرهم والمتابعين ماظهر به الفريق الأبيض في تلك المباراة.

مصطفى محمد يدخل قائمة الزمالك قبل مواجهة الجونة
الزمالك يقدم مردود جيد للغاية في بداية الموسم

ألا انه ورغم كل ذلك أرى ان الزمالك هو الأقرب في أن يذهب بعيدا منذ وقت مبكر ربما فالموشرات لاتعطي منافسيه التقدم بخطوات متسارعه للوصول لقمة الدوري الذي اتوقع ان تعود للزملكاويه من خلال مباراتهم القادمه أمام مصر المقاصه وهي المباراه التي أراها مفترق طرق هام لانطلاق قطار الزمالك نحو البطولة دون توقف.

هذه قراءة ربما تكون سابقة لاوانها ولكن كل مايدور في فلك المسابقه المحلية المصرية يعطي مؤشر صريح في ان يجزم للذهاب لذلك مالم تحدث مفاجأة غير متوقعه وهذا امر من وجهة نظري سيكون حدوثه مستبعد الى حد كبير.

فالفرصة تظل مواتية تمامًا هذا الموسم لرفاق شيكابالا وطارق حامد وفرجاني ساسي لخطف درع الدوري والذهاب به لخزائن القلعة البيضاء بميت عقبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى