المظاليم

مكافأت جمعية اللاعبين المحترفين تثير أزمة بين اللاعبين وإدارة نادي قنا

انتابت حالة من الغضب الشديد لاعبي نادي قنا الرياضي، احد فرق المجموعة الثانية بدوري القسم الثالث، بعد رفض إدارة النادي صرف مكافأت جمعية اللاعبين المحترفين، التي وردت للنادي الاسبوع الماضي، دعما للاعبي الفريق.

جاءت حالة الغضب بعد علم لاعبي الفريق، بصرف أندية القسمين الثاني والثالث، مكافأت جمعية اللاعبين المحترفين على لاعبيها، ورفض إدارة نادي قنا تسليمها للاعبين.

وقال محمود شركس، قائد الفريق إنه تواصل مع رئيس مجلس إدارة النادي، المطالبة بصرف مكافأت اللاعبين التي تلقاها النادي دعما من جمعية اللاعبين المحترفين، الاسبوع المنقضي.

وأشار شركس في تصريحاته لموقع “الاستاد” الي ان رئيس النادي رفض صرف الكافأت قائلا “اللاعيبة واخدة كل مستحقاتها ومفيش فلوس تاني”.

وتابع شركس قمت بتبليغ اللاعبين التي انتابت هم حالة من الغضب واكدوا على أنهم سوف يتواصلوا مع جمعية اللاعبين المحترفين، وتبليغهم بعدم استلامهم الدعم المقدم من الجمعية.

وقال ماهر حفنى المدير الإداري للفريق، إن إدارة النادي هي من لها الحق في صرف المكافأت، مؤكدا ان دوره تنفيذي ولايملك قرار الصرف من عدمه.

يذكر ان جمعية اللاعبين المحترفين، قامت الاسبوع الماضي بدعم أندية القسمين الثاني والثالث، بمبالغ مالية تتراوح قيمتها بين 500 جنيه للاعب القسم الثالث، و650 جنيه للاعب القسم الثاني، وبالفعل قامت الاندية باستلامها، بكشوف اللاعبين.

وكان فريق نادي قنا، بقيادة محمود إبراهيم المدير الفني للفريق، حسم صعوده لترقى القسم الثاني، قبل نهاية المسابقة بجولتبن، بعد أن وصل للنقطة 50 بفارق 9 نقاط عن نادي قفط صاحب المركز الثاني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق