كرة عالمية

إدارة توتنهام تُلقى الاتهامات الباطلة لجوزيه مورينيو قبل الإقالة

كتب محمد خالد
أعلن نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي في الساعات الماضية عن إقالة البرتغالي “جوزيه مورينيو” من تدريب السبيرز، وكان هذا القرار بسبب تراجع النتائج بشكل كبير في الآونة الأخيرة وعدم منافسة الفريق على أياً من البطولات المحلية بالإضافة إلى الخروج المُبكر من دوري الأوروبي للأندية “اليويفا”

وكانت هناك بعض المؤشرات التي تدل أن سبب الإقالة لم يكن سوء النتائج كما كشفت إدارة السبيرز، ولكن السبب الحقيقي من خلف الكواليس هو رفض جوزيه مورينيو لتدريب الفريق والمنافسة على بطولة دوري السوبر الأوروبي الذي من المتوقع أن ينطلق خلال الأشهر المقبلة، ورفض البرتغالي لم يلقى أي إقبالاً من قبل مجلس إدارة الفريق مما عجل بقرار الإقالة في صباح اليوم، وخصيصاً جاء هذا القرار بعد أن رفض البرتغالي الدخول إلى أرض الملعب وقيادة الفريق في التدريبات الجماعية.

فهل يكون السبب الحقيقي وراء الإقالة هو تراجع النتائج، أم أن السبيرز يبحثون الآن عن مدرب بصلاحيات حديثة وبدماء جديدة لقيادتهم في البطولة التي ستغير العالم تماماً؟

والجدير بالذكر أن المباراة الأخيرة لنادي توتنهام سبيرز في الدوري الإنجليزي كانت أمام نادي إيفرتون وانتهت بتعادل إيجابي، بهدفين لكل فريق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق